من اللجنة القيادية لحزب تحرير آشور / للأخ يلدا ماروكى ممثل الحركة الديمقراطية الآشورية

من اللجنة القيادية لحزب تحرير آشور
للأخ يلدا ماروكى ممثل الحركة الديمقراطية الآشورية
25 / 06/ 2011 ميلادية
25 /03 / 6761 آشورية
الأخ يلدا ماروكى ممثل الحركة الديمقراطية الآشورية
تحية آشورية وبعد :
في البداية نشكركم على إرسال النظام الداخلي للجنة الأحزاب الآشورية ومقترح عقد الاجتماع القادم في الرابع من تموز.
نتمنى لأحزاب شعبنا التوفيق من أجل تحقيق أهدافه القومية في بناء الكيان المستقل والحر في أطار كيان الدولة العراقية الموحدة جغرافياً وشعبياً في ظل نظام ديمقراطي علماني مدني ، يمثل مصالح كافة مكونات الطيف الوطني العراقي بدون تميز عنصري ديني أو قومي .
أيها الأخوة :
بعد الإطلاع على مشروع النظام الداخلي المقترح لأحزابنا : أن قيادة حزب تحرير آشور وبعد دراسة هذه المسودة تبدي بعض الملاحظات الأساسية وبشكل مختصر جداً :
1 ـ المسودة المقترحة هي أفكار عامة وطروحات غير دقيقة حيث نعتقد أن النظام الداخلي يجب أن يكون دقيقاً وواضحاً بتحديد الأهداف واليات العمل والتنفيذ والمهام .
2 ـ مطالب الأمة الآشورية واضحة تماماً وغير قابلة للإفراط بها مهما تعددت الأساليب والضغوط التي تمارس على مؤسسات شعبنا وأحزابه ومن أطراف عديدة في العملية السياسية في العراق عامة وعلى أرض آشور في شمال الوطن .
3 ـ كل برنامج سياسي أو نظام داخلي لأحزابنا لا يتضمن الألنزام بالثوابت القومية لقادة أمتنا الذين وضعوا أسسها منذ بداية القرن الماضي أمثال الجنرال أغا بطرس وفريدون أتورايا ومار بنيامين شمعون ، آشور يوسف ونعوم فائق وغيرهم كثيرون إلا وهو قيام إقليم آشور والنضال من أجله يجب أن يكون حجر الزاوية في إستراتيجية أحزابنا.
أن عدم السعي إلى أقامة الإقليم الآشوري ا على جزء من أرض آشور سيكون نهاية الأمة وفقدان كل مقوماتها وبكل مكوناتها وتسمياتها المختلفة والانصهار في بوتقة الشعوب المسيطرة على أرض آشور بقوة السلاح وميليشياتها وأجهزتها القمعية وسلطتها السياسية والعسكرية والاقتصادية والإعلامية .
البرنامج يجب أن يتضمن تحديد من هي القوى التي سلبت وما تزال أرض الآشوريين وتمارس الضغوط بأشكاله المختلفة على أبناء شعبنا لإرغامه على المذلة والخنوع والهجرة.
4 ـ التأكيد على الدور الحضاري والثقافي والسياسي والعمراني لشعبنا في بناء دولة العراق قديماً وحديثاً .
5 ـ أقرار دستور جديد للعراق يقر بالحقوق القومية المشروعة لشعبنا أصحاب الأرض أسوة بالعرب والكرد

6 ـ دعوة كل القوى المسيطرة على القرى وممتلكات شعبنا بإيقاف الأعمال الإجرامية والمخالفة للقوانين الدولية والإنسانية والتي تمارس على الأرض للإخلال بالتركيبة السكانية (الديموغرافيا ) في المناطق التي ما زال شعبنا يشكل فيها الغالبية .
7 ـ أعادة النظر في جملة من القضايا والمواقف السياسية لكي نستطيع مواجهة التحديات التي تهدف إلى إنهاء وجودنا القومي بغض النظر عن التسمية لأن الجميع مستهدفين القديم والحديث المستحدث والذي بدوره أثبت فشله بالدفاع عن كيان شعبنا ولذلك لا بد من البحث الجدي عن أتباع نهج جديد.
8 ـ التعاون العقيقي والتعاون المشترك والتحالف المصيري يجب أن يكون في المقام الأول بين أبنا الأمة الواحدة وكما هو الحال عند الشعوب الأخرى ليكون قوة مؤثرة على الساحة العراقية في الداخل والخارج ملتزم بمصالح الأمة.
9 ـ يجب فتح حوار صادق ومناقشة كافة الأمور بكل صراحة قبل الدخول في ميثاق مشترك هذه بعض الأفكار وبشكل موجز على مسودة النظام الداخلي ولذلك نقترح إعادة النظر في صياغتها والخروج من أطار العموميات وتوضيح الهدف القومي بما ينسجم مع الأعراف والقوانين الدولية فيما يخص الشعوب الأصيلة والالتزام بالمشروع القومي المطروح منذ أوائل القرن الماضي بدون الرجوع والتأكيد على ذلك نعتذر عن المشاركة في أي جهد لا يركز على القضايا القومية الأساسية .
نتمنى لكم التو فبق
اللجنة القيادية لحزب تحرير آشور
25 / 06/ 2011 ميلادية
25 /03 / 6761 آشورية

_____________________________________________________________________________________________________________________________________________

Comments are closed.