رسالة مفتوحة إلى قداسة بطريرك السريان الأنطاكي مار أغناطيوس يوسف الثالث يونان

 

ܓܒܐ ܕܦܘܪܩܢܐ ܕܐܬܘܪ

Assyria Liberation Party

حزب تحرير آشور

شباط/2010/  27

Assyrian Libration Party

قداسة سيدنا البطريرك نحن أعضاء ومؤازري حزب تحرير آشورنتقدم لك ولكافة

ابناء شعبنا  بطوائفهم الكنسية المختلفة بالتعازي القلبية المليئة بالحزن والآسي على روح الشهداء الذين قتلوا من أجل عقيدتهم الدينية وإنتمائهم القومي لهذه الأمة العظيمة ,هذاالشعب الأصيل الذي يسكن في بلاد ما بين  النهرين منذ أكثر من سبعة آلالاف عام.

قداسة سيدنا لقد وضعت يدك على الجرح الذي يعاني منه شعبنا المسيحي في

العراق وكنت حاملا وفيا لرسالة وتعاليم سيدنا الرب يسوع المسيح الذي وضع

يده على المرضى ليعالجهم من أمراضهم وعذاباتهم الجسدية ويطهرهم من ذنوبهم

ليمنحهم الحياة الدنيوية والأبدية.أن الصرخة التي أطلقتها بحماية

المسيحيين وضد مجازر إبادة التطهير العرقي التي يرتكبها القتلة بحق

المسيحيين لا يمكن المرور عليها بدون وقفة مع الضمير والله والذات لماذا

يقتل الأبرياء في بيوتهم ومدارسهم وكنائسهم ودور العبادة والعمل… .

إننا نؤيد تصريحك الجريئ النابع من حرصك وألمك الشديد على أبناء أمتك

الآشورية بطوائفها الكنسية المختلفة فكنت الراعي الصالح الحريص على قطيعة

كما كان فادينا من أجل الحق والحياة ومن أجل تحرير الانسان من عبودية

الخطيئة والظلم.

وبهذه المناسبة ندعوا إلى إجراء تحقيق دولي مستقل ليكشف الجناة الذي

أرتكبوا الجرائم ضد شعبنا.وأننا نحمل مسؤولية قتل أبناء شعبنا على

السلطات والحكومة العراقية وكل الأطراف المشاركة فيها .الحكومة وحدها

تتحمل المسؤلية عن أمن مواطنيها والحكومة تتستر ولم تكشف عن التحقيقات

التي أجرتها حول الجرائم التي أرتكبت بحق الأبرياء.كما ندعوا كنائس الأمة

الآشورية جمعاءفي بلاد ما بين النهرين وسوريا ولبنان وكافة دول الشرق

الأوسط أن تخرج من صمتها وتقوم بخطوات عملية لأنقاذ شعبنا من القتل.الشعب

المسيحي يحتاج أفعال حقيقية ودساتير إنساية تضمن حقوقة القومية والدينية

على جزء من ترابه الوطني في إقليم آشور.

. من آمن بي وأن مات فسيحيا

حزب تحرير آشور

 

Comments are closed.